مدرب الحياة الروحية

 

مدرب الحياة الروحية هو مدرب يساعدك على تغيير

حياتك عن طريق تغيير الطريقة التي تدير بها حياتك.

فبدلا من مجرد فحص سلوكياتك، وعاداتك، وأهدافك،

فإن مدرب الحياة الروحية يلج إلى جوهر أفكارك عن 

الحياة والوجود من حولك بحيث يساعدك بأن تتصل

بعمقك الروحي. إنه يهتم بتنمية الجانب الروحي فيك 

ويبيِّن لك كيفية التعامل مع قوانين الحياة من حولك

للحصول على ما تريده فعلا، بدلا من مجرد قبول كل

ما يظهر أمامك أو في حياتك والتسليم به والسير خلفه.

المدربون الروحانيون هم اشخاص يعيشون من خلال

المبادئ الروحية وليس  من خلال التوافقات المجتمعية.

إنهم يعرفون كيف يجعلون ما يبدو مستحيلاً يحدث بالفعل في حياتنا، ويساعدون الآخرين كي يعيشوا حياة سعيدة، من خلال التعرف على ممارسات وأساليب نجحت معهم هم أولا. الكثير من الناس قد يخلطون بين المدربين الروحانيين وشيوخ الدين، ولكن هناك إختلاف كبير. ليس عليك أن تتبع معتقدات معينة لكي تعمل مع مدرب الحياة الروحية، بل عليك أن تكون منفتحاً لتعميق اتصالك مع الجزء غير المادي من نفسك، والتي هي روحك.

 

فهم نفسك والعالم من حولك من منظور روحي يمكن أن يساعدك على إدارة وعيش حياة ذات قيمة ومعنى. مع هذا التدريب قد تكتشف أن لديك هدف عميق وأن جميع الأحداث في حياتك قد انتظمت في وضع يؤدي بك إلى المسار الصحيح الخاص بك. 

العمل مع مدرب الحياة، الذي يهتم بالتنمية الروحية، يمكن أن يكشف لك عن الغرض من حياتك، ويساعدك على إزالة أية عقبات لتعيش الحياة التي كنت دوماً تحلم بها وتتمناها.  هذا المدرب يمكن أن يساعدك في التعرف على من تكون أنت حقا، كما ويمكن أن يساعدك على التعرف على طرق الشفاء من الجروح القديمة، بحيث يمكنك الانتقال إلى مستقبل أفضل وأكثر إشراقا.

 

                                                               النمو روحياً

 

النمو الروحي هو نمو في الوعي بذاتك وبمن حولك وبالعالم بشكل جوهري وحقيقي مما يساعدك على تحويل وضعك الحياتي من كونك مجرد ضحية للظروف أو الآخرين، إلى وضع أكثر إيجابية. إنه يمهد الطريق لك لتتحمل مسؤولية حياتك. يمكن أن يساعدك على التركيز على أمور هامة بعيدا عن التركيز على السلبيات، أو الأحكام الخاطئة المحيطة بك. هؤلاء المدربون يفهمون أن ما نوليه اهتمامنا وتركيزنا سيكبر وينمو، ويساعدون المتدربين على تحويل تفكيرهم من اليأس إلى الإمتنان والثقة بالنفس وتقبل ما هم فيه، والطموح إلى الأفضل.

قد تكون فقدت شخصاً تحبه، أو أنك تكافح من خلال الإنفصال عن من تحب، أو ربما تعاني من أزمة منتصف العمر، قد لا تشعر بالراحة بالتحدث مع الأصدقاء وأفراد الأسرة عن مشاكلك هذه بسبب تخوفك من إطلاق الأحكام عليك أو السخرية منك، أو ربما ما تعاني منه هو أمر خاص جدا وشخصي في حياتك، ولاتود أن تشارك الآخرين به. هنا يأتي دور المدرب. هو يعمل معك لمساعدتك في بيئة خاصة وآمنة، بحيث يمكنك أن تكون منفتحاً حول مشاعرك بحرية وبعمق مما يفسح المجال للشفاء والنمو الذاتي.

 

في كثير من الأحيان، نحن نسعى إلى الحصول على المساعدة من المتخصصين دون التطرق للجوانب الروحية، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة. مع مدرب الحياة الروحية، سوف تجد أنه من السهل الحديث عن الحياة بطريقة أكثر انفتاحاً ووضوحا، وسوف تشعر بالأمان والثقة عند التحاور معه. هنا لا توجد أحكام مسبقة، أو مخاوف، أو تعليقات ساخرة. ما يوجد هو تعميق لإيمانك وشعورك بالنمو الروحاني. المدرب موجود هنا للاستماع إليك، ليكون دليلك، ويساعدك على النمو.

النمو الروحي يساعدنا في تعزيز الاتصال بأنفسنا، ويفتح لنا باب العاطفة و الرحمة والحب لأنفسنا وللآخرين من حولنا. إنه يجعل حياتنا أكثر اكتمالا وأكثر ثراء. هذا النمو يعطي الحياة معنى أعمق ويقوي العلاقة بينك وبين حكمتك الداخلية الخاصة بك، ويجعلك على اتصال بذلك التوجيه الحدسي الداخلي الخاص بك، وهذا بدوره يؤدي إلى أن تعيش حياة مليئة بالامتنان والعطاء.

 

                                     المساعدة عندما تشعر أنك عالق في مشكلة ما

عندما نتورط في دراما وفوضى حياتنا اليومية، نميل إلى رؤية عالمنا من وجهة نظر ناقصة وأحياناً مشوهة. قد نصدر أحكاما ونضحي بأنفسنا عن طريق تبرير آراءنا السلبية في حياتنا. عندما تصبح الأمور سيئة حقا، قد نلوم انفسنا أو الآخرين أو القدر أو الكون على مصائبنا. يمكن لمدرب الحياة الروحية أن يساعدك على اكتشاف الجوانب الروحية التي تساعدك على النظر بوعي وعمق لتحديات حياتك، وعلى معرفة لماذا لم تصل إلى حيث تريد أن تكون في حياتك.

عندما نبدأ بالشكوى من اوضاعنا، دون أن نقوم بالبحث عن حلول، يمكن أن نشعر وكأننا نقوم بدفن أنفسنا في بئر عميقة من اليأس والقنوط والضعف. وظيفة المدرب هنا هو مساعدتك لإكتشاف القوى الإيجابية الموجودة بداخلك والتي غفلت عنها. المدرب موجود معك ليخبرك أن الحياة ليس من الضرورة أن تكون مؤلمة، وأنه يمكنك البدء في عيش حياة أحلامك الآن.

  • Grey Facebook Icon
  • Twitter - Grey Circle
  • YouTube - Grey Circle
  • Instagram - Grey Circle

 All Rights Reserved - Khalid Albudoor جميع الحقوق محفوظة - خالد البدور